Jump to Navigation

قسم علم الحيوان

 

نشأة وتاريخ القسم 

إعداد أ.د. كوثر سيد أبو العلا

رئيسة قسم علم الحيوان

التاريخ عرفان ووفاء، ودرس وعبرة. وما خلفه الأجداد والآباء هو ثروة الحاضر التي نستكمل بها المسيرة. ولقد حرصت الأمم على اختلافها على تسجيل تراثها العلمي والفكري والتقني كي تيسر للنشئ من أبنائها التعرف على أبعاده حتى يشبوا وقد استوعبوا عظمة تاريخهم وتحملوا مسئوليتهم نحو غد أفضل.

منذ إنشاء كلية العلوم بجامعة القاهرة عام 1925 كان قسم علم الحيوان من الأقسام الرائدة وكان أول من شغل رئاسة القسم هو العالم السويدي فيكتور يولوس حتى عام 1931، ثم تبعه عالم سويسري مرموق هو الأستاذ الدكتور/ أدولف نيف عالم الأجنة والتطور، والذي تتلمذ على يديه مدرسة للتخصص في هذه الفروع والذين كانوا نواة لمدارس أخرى بكليات العلوم بالجامعات المصرية الأخرى التي أنشئت بعد ذلك. ولا يفوتنا أن نذكر أحد الأساتذة المصريين الذين أنضموا لهيئة تدريس القسم عام 1925 الدكتور/ محمد والي (1817-1949) الذي كان طبيباً تخصص في فرنسا في التاريخ الطبيعي، وكان موسوعة علمية في فروع علم الحيوان بالإضافة إلى كونه أديباً لغوياً، ومن أول من نادوا بتدريس العلوم باللغة العربية وهو أول من أطلق شعار "العربية لغة العلم" .

 

وفي العهد الأول للقسم كان معظم الإهتمام منصرفاً إلى تدريس المقررات الأساسية، بالإضافة إلى الدراسات التصنيفية للفقاريات واللافقاريات، وعلم التشريح المقارن والأجنة والفسيولوجيا المقارنة وعلم البيئة والحشرات. ومما هو جدير بالذكر أن قسم الحيوان منذ إنشاؤه كان يقوم بتدريس علم الحشرات ضمن مقرراته، قبل أن يصدر قراراً بإنشاء قسماً مستقلاً لعلم الحشرات عام 1948. ومما يذكر أنه كان ضمن هيئة التدريس بالقسم أحد علماء الحشرات العالميين وهو العالم المصري الدكتور/ حسن أفلاطون الذي إنضم للقسم عام 1928.

ومع تطور علم الحيوان وتشعب فروعه وإعتماده المتزايد على التخصصات الأخرى كالفيزياء والكيمياء وإبتكار التقنيات الحديثة والإتجاه نحو المعالجة البيئية، تطور تدريس علم الحيوان ليشمل مقررات مثل بيولوجيا الخلية, الوراثة الخلوية ,البيولوجيا الجزيئية ,الهندسة الوراثية، علم الأجنة التجريبي، علم الفسيولوجيا المقارن: الغدد الصماء، فسيولوجيا الأعصاب، والدم، والأيض القاعدي، علم وراثة الجماعات، التطور، المناعة، الطفيليات، علم الديدان، البيئة العام والبيئة الصحراوية، بيولوجية البحار والمياه العذبة، الحيوان الاقتصادي، البيولوجيا الإشعاعية والبيولوجيا الفيزيائية والتنوع البيولوجي وغيرها من أفرع علم الحيوان المتطورة. ويقوم القسم بصفة دورية بمراجعة المقررات وإدخال الحديث منها ضمن مقرراته وخاصة لطلاب الدراسات العليا والدراسات التمهيدية لدرجة الماجستير.

وبالإضافة إلى تدريس العلوم الأساسية لطلاب العلوم، لقد شارك القسم في تدريس مقررات علم الحيوان إلى طلاب الطب البشري والصيدلة والزراعة ويشارك حاليا في تدريس مقررات متطورة إلى طلاب كليات طب الأسنان والطب البيطري، والهندسة (شعبة الهندسة الطبية)، والآداب (شعبة علم النفس). وقد شارك القسم بدور فعال في تأسيس دراسة الهندسة الطبية بجامعة القاهرة، إذ كان القسم ممثلاً خلال الدراسات التي استمرت عدة سنوات لإنشاء هذا القسم.

والجدير بالذكر بأن الأقسام غير الاكلينيكية بكليات الطب وهي أقسام الفسيولوجياوالتشريح والهستولوجيا والطفيليات كانت تعتمد إلى حد كبير على أساتذة تخرجوا أصلاً في قسم علم الحيوان، أو على الخريجين الذين كانوا يجمعون بين دراسة العلوم والطب معاً.

كما ساهم عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس بالقسم في تكوين أقسام جديدة لعلم الحيوان وذلك بندبهم أو بتعيينهم في تلك الأقسام الناشئة بالجامعات التي أنشئت لاحقاً مثل جامعات الإسكندرية وعين شمس وغيرها.

ويهمنا أن نذكر الدور الفعال للمساهمة في علم الحيوان التطبيقي إذ ساهم أعضاء هيئة التدريس بالقسم في مشروعات بحثية هامة مع علماء من الجامعات الأمريكية. كبحوث المناعة، وعلم الطفيليات (وخاصة البلهارسيا).

ويضم قسم علم الحيوان أساتذة أصحاب مدارس بحثية تعتبر رائدة في بعض فروع علم الحيوان المتخصصة مثل: علم التشريح المقارن، علم الفسيولوجية المقارن (الغدد الصماء، الدم، الأعصاب، علم المناعة) علم السموم، العلوم المائية (بيولوجيا البحار والمياه العذبة)، تصنيف اللافقاريات والطفيليات، الهستولوجيا الكيميائية وسلوك الحيوان وغيرها.

كما يضم القسم مجموعة تعليمية من الحيوانات المصرية وأمثلة من المملكة الحيوانية ليستعين بها الطلاب كمرجع علمي لدراستهم العلمية، وتضم المجموعة العلمية أنواعاً نادرة من الثدييات التي قام بتصنيفها في مصر جون أندرسون (1902) ومن بعده فلاور (1903)، كذلك تضم المجموعة أنواعاً من الزواحف التي تعيش في صحاري مصر والمناطق المحيطة. ويوجد بالقسم مجموعة أسماك النيل بمصر وهي المجموعة الأصلية التي قام بتحفيزها، أ. بولنجيه العالم الإنجليزي الذي ألف كتاب "اسماك النيل بمصر" ونشر عام 1907. كما قام بعض الأساتذة المعاصرون بنشر كتب وبحوث علمية عن اللافقاريات في منطقة البحر الأبيض المتوسط وأسماك المياه العذبه في مصر ولقاح البلهارسيا المتوطنة وزواحف المنطقة العربية.

ومن المعلوم ان مستقبل البشرية يكمن في البحار، ومن هنا فانها تكتسب أهمية علمية وتطبيقية. فموارد البحار العربية لم يتم استكشافها، وكذلك لم يصل إنتاجها من مواردها السمكية إلى الحد المضمون أو ما تسمح به إمكاناتها من الأرصدة السمكية، ويمكن لهذا المورد أن يكون أساساً للتكامل العربي علمياً وتقنياً وهو ما يكتسب أهمية خاصة نظراً لأن العديد من الدول الأفريقية والعربية يفتقر إلى البروتين الحيواني.

قد أولت جامعة القاهرة – أول جامعة مصرية بل عربية – منذ إنشائها إهتماما بدراسة البحار وإجراء البحوث الرائدة، ومنها تخرج جيل من العلماء هم الرواد. وقد فكر المسئولون بكلية العلوم بإنشاء أول محطة للبحوث المائية على البحر الأحمر، بالقرب من مدينة الغردقة المعروفة بثرائها في الشعاب المرجانية التي توجد بالقرب من الشاطئ. وبعيدة عن العمران والتلوث، وقد افتتحت المحطة عام 1932، وكان يديرها عالم البحار (سير كروسلند)، ملحقة بقسم علم الحيوان بكلية العلوم.

وتناولت بحوثها الشعاب المرجانية والجلد شوكيات وطبوغرافية قاع البحر الأحمر، وكانت مركزاً رئيسياً للباحثين في مجال علوم البحار سواء لأعضاء هيئة التدريس بالكلية أو للدارسين من جميع أنحاء العالم، ثم تولى إدارة المحطة الأستاذ الدكتور حامد عبدالفتاح جوهر كأول مدير مصري عام 1938 ، وقد تناول في بداية حياته بالدراسة الحيوانات الجوفمعوية المعروفة بالزينيا.

كما تعتبر جامعة القاهرة من أوائل الجامعات التي أهتمت بدراسات في مجال المياه الداخلية وعلم البحيرات، تتضمن دراسات مستفيضة للبحيرات المصرية، وبيولوجيا الأسماك بها وكذلك بيولوجيا الأسماك النيلية وتأثير البيئة عليها، وكذلك تربية الأسماك واستزراعها تجريبياً في المزارع السمكية، ومشاكل تفريخ الأسماك من الأنواع المختلفة.

ويحرص قسم علم الحيوان على ترتيب رحلات ميدانية لطلابها لزيارة إحدى المناطق البحرية لعمل دراسات عملية كالغردقة وشرم الشيخ والإسكندرية للتعرف على الأحياء البحرية ودراستها في بيئتها الطبيعية.

وأنني انتهز هذه المناسبة السعيدة وهي المئوية لجامعة القاهرة كي نسجل الانجازات العلمية للرواد الأوائل من أبناء القسم وما قدموه لمصر والعالم من عطاء يذكر لهم حتى ننير الطريق لشباب العلماء كي يستكملوا المسيرة ويسهموا في كتابة التاريخ العلمي المشرف في مصرنا الحبيبة.

والله ولي التوفيق،،،

علماء قسم علم الحيوان

أستاذ الدكتور/ حامد عبد الفتاح جوهــر

تاريخ الميلاد: 14/11/1907 بمحافظة القاهـرة

إن العالم الجليل الأستاذ الدكتور حامد عبد الفتاح جوهر هو واحد من جيل العمالقة الذى أنبتته التربة المصرية فى هذا القرن .. وإذا كان الأدب يفخر بطه حسين والعقاد ونجيب محفوظ ، والرياضيات بمشرفة .. فإن علوم البحار تزهو بجوهر كما يفخر به كل دارسى علم الحيوان الذين هم إما من تلاميذه المباشرون أو تلاميد لتلاميذه .

  • حصل على درجة البكالوريوس فى العلوم مع مرتبة الشرف الأولى فى علم الحيوان والكيمياء سنة 1929 وهو من جيل الأوائل من خريجى من كلية العلوم بعد إنشائها .
  • فى مايو 1931 تقدم برسالة إلى كلية العلوم وكانت تلك أول رسالة تقدم لكلية العلوم لنيل درجة الماجستير منذ إنشائها .
  • فى يونيو 1931 كافأه أستاذه أدول نيف على جهده فى إنجاز رسالة الماجستير بندبه إلى محطة الأحياء البحرية التابعة للجامعة المصرية فى أوائل إنشائها .
  • فى 1934 تم تعيينه مساعدا للمدير الإنجليزى لمحطة الأحياء البحرية بالغردقة ، فى هذه الفترة توصل إلى نتائج هامه فى أبحاثه تم نشرها فى مجلتين بإنجلترا هما :

Nature

The Publications of the Marine Biological Association, U.K.

  • فى عام 1937 تم دعوته من رئيس قسم علم الحيوان بجامعة كامبردج البريطانية كباحث زائر لمدة عامين أنهى خلالهما نقاط عديدة فى بحوثه العلمية عن المرجانيات اللينة .
  • فى مطلع  سنة 1940 نال درجة الدكتوراه فى العلوم (D.Sc.) على بحوثه التى نشرها فى المجلات العلمية المتخصصة فكان أول من يحصل على هذه الدرجة من خريجى الجامعات المصرية وعمره لم يتجاوز الثالثة والثلاثون .
  • كان العالم الجليل أول مدير مصرى لمحطة الأحياء البحرية بالغردقة بعد عودة مديرها الإنجليزى سيريل كروسلاند إلى بلاده .. أدار حامد جوهر محطة الأحياء بإدارة حازمة وعمل دءوب فتطورت على يديه المحطة وأسس متحفها الشهير .
  • فى مايو 1946 تم منحه رتبة البكوية لجهوده الفذة فى إخراج البحر الأحمر من الظلمات إلى النور .
  • فى 1947 أسس معهد الأحياء المائية بعتاقة على رأس خليج السويس وأنشأ منه ومن محطة الأحياء البحرية بالغردقة معهد فاروق الأول لعلوم البحار الذى كان يتبع جامعة فؤاد الأول ثم عين به كأول مدير .
  • فى 1950 تم إيفاده كأحد المتخصصين فى الفيزياء غلى جامعة ليفربول للحصول على درجة الماجستير فى الأوقيانوغرافيا ثم إلى جامعة كولومبيا بنيويورك حيث حصل على دكتوراه الفلسفة وبعد عودته من الولايات المتحدة شعل منصب أستاذ الأوقيانوغرافيا الفيزيائية ليعاون فى إعداد خيل آخر من المتخصصين فى هذا الفرع.
  • فى 1953 حصل على جائزة الدولة فى العلوم .
  • فى 1955 اختارته أكاديمية العلوم بواشنطن عضوا من بين إثنى عشر عالما فى علوم البحار فى العالم اجتمعوا فى روما بإيطاليا لإقتراح وسائل النهوض بمعاهد الأحياء البحرية وعلوم البحار
  • فى 1957 اختارته الأمم المتحدة مستشارا للسكرتير العام فى علوم البحار ضمن هيئة إستشارية من عشرة أعضاء تضم ثمانية من علماء القانون الدولى لقانون البحار والذى عقد فى جنيف بسويسرا سنة 1958 وكان نائبا لرئيس وفد مصر لهذا المؤتمر واختير نائبا لرئيس المؤتمر .
  • فى 1959 اختارته الوكالة الدولية للطاقة الذرية فى مؤتمرها عن التخلص من مخلفات المواد المشعة رئيسا للجنة التخلص من مخلفات المواد المشعة فى البحر وهى إحدى لجنتين تكون منهما المؤتمر .
  • فى 1963 تم دعوته من الأكاديمية نفسها ضمن لجنة من الخبراء للإجتماع فى كومو بإيطاليا لدراسة وسائل تنشيط البحوث البحرية وبخاصة فى منطقة البحر المتوسط وما حولها .
  • قى 1963 تم ضم معهد علوم البحار إلى وزارة البحث العلمى التى تم إنشاؤها فى هذا العام وعمل على الجمع بين البحوث العلمية والأكاديمية والبحوث التطبيقية فى كيان واحد هو "معاهد علوم البحار والمصايد" وكان أول مدير لها حتى بلوغه سن التقاعد فى 1967 بعدها تم تعيينه مستشارا علميا للوزارة حتى 1969 .
  • فى 1973 أسهم فى إنشاء أكواريوم المتحف الوطنى بدولة قطر وقسم علوم البحار بجامعة قطر التى انتدبته شهرين سنويا لمدة ثمانى سنوات لتعهد نمو القسم ، كما عهد إليه مجلس البحوث العلمية بالعرق .
  • فى 1973 بقليل عهد إليه تقديم برناج "عالم البحار" أسبوعيا بالتليفزيون المصرى وأستمر فى تقديمه زهاء ثمانية عشر عاما.
  • فى عام 1974 تم منحه جائزة الدولة التقديرية فى العلوم .
  • عام 1981 أطلق إسمه على محطة الأحياء المائية بالغردقة .

           * الجمعيات العلمية التى كان يرأسها :

  • جمعية خريجى كلية العلوم بالجامعات المصرية (1933) وكان عضو مؤسس لها سنة 1930 .
  • جمعية علم الحيوان ج.م.ع. (عند تأسيسها سنة 1958) .
  • الجمعية المصرية لعلوم البحار (عند تأسيسها سنة 1966) .
  • الأكاديمية المصرية للعلوم .
  • المجمع المصرى للثقافة العلمية .

الأستاذ الدكتور/ فؤاد جورجى خليل

المؤهلات العلمية:

  • بكالوريوس العلوم من جامعة القاهرة (فؤاد الأول ، 1930)
  • الماجستير (1933)
  • الدكتوراه من ألمانيا (1937) .

التاريخ الوظيفي:

  • تدرج فى وظائف هيئة التدريس بقسم علم الحيوان – جامعة القاهرة حتى عين أستاذا (1952)
  •  رئيسا للقسم (1952-1963)
  • كان عضوا فى اللجان الدائمة لفحص الإنتاج العلمى لوظائف الأساتذة والأساتذة المساعدين .

أسهم فى تأسيس عدد من الجمعيات العلمية بمصر ، واشترك فى تأليف وترجمة العديد من المراجع العلمية . ويعد أحد الرواد الأوائل الذين ساهموا فى بناء النهضة العلمية فى مصر ، وبخاصة فى مجال فيزيولوجيا الحيوان ، وهو صاحب أكبر مدرسة علمية فى علم الحيوان التجريبى .

الأستاذ الدكتور/ محمد رشاد الطوبى

تاريخ الميلاد: 15/8/1909 بمحافظة الغربية

المؤهلات العلمية:

  • بكالوريوس العلوم مع مرتبة الشرف الأولى جامعة القاهرة (1932)
  • الماجستير (1960)
  • دكتوراه الفلسفة جامعة لندن (1940)

التاريخ الوظيفي:

  • تدرج فى وظائف هيئةالتدريس من معيد حتى عين أستاذا للتشريح المقارن (1952)
  • عين وكيلا لكلية العلوم – جامعة القاهرة (1952)
  • مستشارا لوزارة البحث العلمى (1954)
  • عضوا بمجمع اللغة العربية (1958)
  • أمينا للجنة الدائمة لفحص الإنتاج العلمى (وظائف الأساتذة)  

 

            عضو جمعية علم الحيوان البريطانية بلندن ، والجمعية المصرية لعلم الحيوان ، والمجمع المصرى للثقافة العلمية ، ومجلس بحوث العلوم الأساسية بأكاديمية البحث العلمى ، واللجنة القومية للعلوم البيولوجية ، والمجمع العلمى المصرى ، سكرتير تحرير مجلة "رسالة العلم" لخريجى كليات العلوم ، عضو مجلس إدارة مجلة "العلم" التى تصدرها أكاديمية البحث العلمى .

            أنشأ أول مدرسة علمية للتشريح المقارن بمصر ونشر الثقافة العلمية باللغة العربية عن طريق الأحاديث الإذاعية فى مصر والرياض ولندن ، وكذلك كتابة المقالات العلمية فىالمقتطف والهلال والمختار ورسالة العلم ومجلة العلم ومجلة الدوحة فى قطر ومجلة العربى والعلوم فى الكويت ومجلة الجيل فى باريس .

            حضر مؤتمر الخريجين العرب (1953) ، ومؤتمر اليونسكو للمحافظة على البيئة فى بيروت (1954) ، والمؤتمر العلمى العربى الخامس فى بغداد (1966) ، والمؤتمر الدولى الأول للزواحف فى لندن بالمملكة المتحدة (1989) حيث أختير سيادته واحدا من أكبر عشرة علماء فى علم الزواحف ، ومؤتمر الكتابة باللغة العربية ممثلا لمجمع اللغة العربية ، بنغازى (1990) .

            له ما يقرب من خمسون بحثا منشورا بالدوريات المتخصصة فى الداخل والخارج فى مجال تخصصه (التشريح المقارن للأسماك والزواحف) . من مؤلفاته كتاب "علم الحيوان العام" ، (بالإشتراك مع آخرين) . "وطبائع النحل" ، "وصراع مع الميكروب" ، "وألوان من أحياء البحر" ، "وحياة الطيور" ، "وعالم الحيوان" ، "والإنسان والميكروب والمرض" (مترجم).

            وله أيضاً سلسلة من الكتب الدينية الغرض منها ترشيد المسلمين وتعريفهم بما يحتوى عليه القرآن الكريم من الحقائق العلمية ، صدر منها كتب عنوان كل منها إحدى الآيات القرآنية ، وتلك هى :

1-"وفى أنفسكم أفلا تبصرون" صدق الله العظيم ، سلسلة إقرأ 1983 

2-"وجعلنا من الماء كل شئ حى" صدق الله العظيم ، سلسلة إقرأ 1985.

3-"خلق الإنسان من علق" صدق الله العظيم ، سلسلة إقرأ 1987.

4-"وبث فيها من كل دابة" صدق الله العظيم ، سلسلة إقرأ 1987.

5-"بمنهم من يمشى على بطنه" صدق الله العظيم ، سلسلة إقرأ 1989.

6-"يعلم ما فى البر والبحر" صدق الله العظيم.

نال جائزة الدولة التقديرية فى العلوم الأساسية عام 1989 .

 

الأستاذ الدكتور/ حلمى ميخائيل بشــاى

تاريخ الميلاد: 20 فبراير 1926 بمحافظة أسيوط

المؤهلات العلمية:

- بكالوريوس العلوم (كيمياء/حيوان) تقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى (1946)

- ماجستير فى علم الحيوان  من كلية العلوم – جامعة القاهرة (1951)

- دكتوراه فى فلسفة العلوم Ph.D. (1954) من الكليةالملكية نيو كاسل – جامعة درهام- إنجلترا

التدرج الوظيفى:

 

  • عمل معيدا بقسم علم الحيوان بكلية العلوم – جامعة القاهرة (1946) ، ومدرسا
    (1955) ، وأستاذا مساعدا (1961) ثم أستاذا للأحياء المائية وبيولوجية الأسماك واستزراعها (1973) ورئيسا لقسم علم الحيوان بكلية العلوم – جامعة القاهرة (1978) وأستاذا متفرغا (1984) .
  • عضو بعثةجامعة القاهرة لجامعة درهام بإنجلترا (1951-1954) وقد عمل فى عدة جامعات عربية بالإعارة "كلية العلوم – جامعة الخرطوم بالسودان كمحاضر أول (1958-1961) وأستاذ لبيولوجية الأسماك والمصايد بكلية العلوم – الجامعة الليبية بطرابلس (الفاتح من سبتمبر حاليا) ومستشار الجامعة الليبية فى إنشاء معهد علوم البحار بتاجورة . وأشرف على دبلوم علوم البحار بكلية العلوم الجامعة الليبية ، وأستاذ ورئيس قسم البيولوجية الطبية – كلية الطب والعلوم الطبية – جامعة الملك عبد العزيز بجدة (1979-1983) .
  • شارك كخبير لوزارة الرى ومعهد بحوث الحشائش بجمهورية مصر العربية لوضع استراتيجية إنشاء مفرخات مبروك الحشائش لمقاومة الحشائش المائية .
  • ساهم فى تقييم المشاريع البحثية التطبيقية فى مجال الثروة السمكية بمركز بحوث التنمية والتخطيط (MIT) التكنولوجى – جامعة القاهرة فى مجال الثروة السمكية والاستزراع السمكى .
  • مقرر اللجنة العلمية الدائمة لعلم الحيوان والأوقيانوغرافيا البيولوجية للترقية لوظائف الأساتذة (المجلس الأعلى للجامعات 1989-1995) .
  • رئيس برنامج المصادر السمكية الطبيعية –مجلس بحوث الثروة الحيوانية السمكية – أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا (1984-1996) .
  • عضو للجان العلمية لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين – المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد (1985-1995) .
  • خبير فى مجال علوم البحار بجهاز شئون البيئة – الوحدة القومية للتنوع اليولوجى ، إدارة مشروعات المحميات الطبيعية – برئاسة مجلس الوزراء (1993-1995) وشارك فى إصدار "دراسة التنوع البيولوجى بمصر" عام 1995 .
  • مقرر لجنة الموارد البحرية والمصائد – جهاز بحوث شرق مصر – أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا (1995-2003) .
  • رئيس لجنة علوم البحار والبيئة للتعاون العلمى والفنى للإتفاقيات العلمية والتكنولوجيا- أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا (1998-2003) .
  • عضو لجان التحكيم لجوائز الدولة التشجيعية – أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا .
  • الأستاذ الدكتور/ محمد فوزى حســين

    تاريخ الميلاد: 1926 فى القاهرة

    المؤهلات العلمية:

  • بكالوريوس العلوم جامعة القاهرة (1947)
  • الماجستير (1953)
  • دكتوراه الفلسفة (1956) 
  • التاريخ الوظيفي:

    - معيد بقسم علم الحيوان بكلية العلوم – جامعة القاهرة فى 15/9/1947

    - مدرس بقسم علم الحيوان بكلية العلوم–جامعة القاهرة فى 12/9/1956

    - أستاذ مساعد بقسم علم الحيوان بكلية العلوم – جامعة القاهرة فى 13/4/1963.

    - أستاذ كرسى البيئة والفسيولوجيا المقارنة بقسم علم الحيوان بكلية العلوم جامعة القاهرة فى 9/7/1969.

    - وكيل كلية العلوم لشئون الطلاب فى 19/10/1972.

    - عميد كلية العلوم بجامعة القاهرة فى 9/10/1973 (بالإنتخاب).

    - نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون الطلاب فى 15/6/1979 .

    - نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون الدراسات العليا والبحوث فى 15/9/1979

    - أستاذ متفرغ بقسم علم الحيوان بكلية العلوم – جامعة القاهرة عند بلوغ سن المعاش بتاريخ 23 يناير 1986.

    - أستاذ غير متفرغ بكلية العلوم – جامعة القاهرة .

    عضو اللجنة القومية للعلوم البيولوجية ، وشعبة العلوم الأساسية بأكاديمية البحث العلمى ، عضو لجنة العلوم الطبية ، وعضو اللجنة الإستشارية للدراسات الدولية المقارنة عن تنظيم وأداء وحدات البحوث (بالإشتراك مع اليونسكو) ، وعضو لجنة مكافحة آفات المواد المخزونة والنمل الأبيض ، وعضو الأمانة الفنية للمجلس الأعلى للجامعات ، وعضو لجنتى فحص الإنتاج العلمى للترقية لدرجة لدرجة أستاذ وأستاذ مساعد وأمين عام قطاع العلوم الأساسية بالجامعات المصرية ، ووكيل جمعية علم الحيوان ج.م.ع. ، وعضو جمعية علم الحيوان بألمانيا الغربية ، وعضو مجلس إدارة نادى هيئة التدريس بجامعة القاهرة ، ثم رئيسا للنادى ، وعضو مجلس إدارة ثم رئيسا لنادى التوفيقية.

    أشرف على العديد من الرسائل العلمية لدرجة الماجستير والدكتوراه واشترك فى تأليف وترجمة العديد من الكتب العلمية .

    حصل على نوط الإستحقاق من الطبقة الأولى ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى.

     

    * المشروعات العلمية:

          -الإشراف على مشروع المناعة بين جامعة القاهرة وجامعة فيسكونسن بالولايات المتحدة الأمريكية حيث مثل الجانب المصرى كباحث أول فى حين مثل الأستاذ الدكتور اورباخ الجانب الأمريكى.

          - عضوية مشروع مكافحة القوارض بالإشتراك مع الدكتور/ حسن حافظ وكيل وزارة الزراعة.

          - عضوية مشروع مكافحة الطيور الضارة بالمحاصيل أيضاً مع الدكتور/ حسن حافظ وكيل وزارة الزراعة.

     

    * المدارس العلمية :

    -   تأسيس مدرسة فسيولوجيا الأعصاب Neurophysiology .

    -     تأسيس مدرسة المناعة البيولوجية .

    -     استكمال قيادة مدرسة أ.د. فؤاد خليل – بعد إحالته على المعاش وإقامته فى الولايات المتحدة الأمريكية – فى الأبحاث الخاصة بفسيولوجيا البيئة الصحراوية والبيئة المائية.

    -     إستكمال قيادة مدرسة المرحوم أ.د. عبد المجيد عبد الوهاب .

    * التكريـــــم:

    1- نوط الاستحقاق من الطبقة الأولى عام 1955.

    2-     وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1982.

    3-     وسام الاستحقاق الكبير Grosse Verdienst Kreuz من الجمهورية الألمانية الاتحادية عام 1986.

    4-     وسام العلوم والفنون من الطبقة الثانية عام 1992.

    5- اختياره ضمن البارزين عالمياً فى مجال التعليم فى الموسوعة العالمية المعروف باسم:

    International Who is who (Biographical center) of Cambridge, England.       

  • السادة أعضاء هيئة التدريس بقسم علم الحيوان

    الحاصلين على دكتوراه العلوم (D.Sc.)

    1- أ.د. حامد عبد الفتاح جوهــر

    حصل سيادته على هذه الدرجة فى علوم البحار عام 1940 ، وكان أول من يحصل على الدرجة من خريجى الجامعات المصرية وعمره لم يتجاوز الثالثة والثلاثون عاما.

    2- أ.د. علم الدين محمود كمـال

    حصل سيادته على هذه الدرجة فى علم التشريح المقارن عام 1967 .

    3- أ.د. رشيقة أحمد فتحى الريدى

    حصلت سيادتها على هذه الدرجة فى علم المناعة – مايو 2004 .

أسماء أعضاء هيئة التدريس بقسم علم الحيوان

الحاصلين على الأوسمة

 

 

 



Main menu 2

Test | by Dr. Radut